مختارات من:

الجديد في العلم والطب

يوسف زعبلاوي

مجهر صغير، ولكنه فعال


مجهر صغير يمكن حمله في الجيب ، دائري الشكل ولا يزيد قطره على 10 سنتيمترات ، ولكنه برغم صغره المتناهي فإنه يكبر المرئيات (× 80 و× 200) بنسبة تعجز دونها الميكروسكوبات الكبيرة، ثم إنه مجهز بالإضاءة المناسبة التي تسهل التدقيق في العينات والشرائح. وقد صنعته الشركة الإنجليزية. (Science of Cambridge Ltd) لاستعمال الأطباء والمدرسين ورجال الشرطة، وغيرهم، وسموه لنزمان (عدسة الرجل) Lensman وسعروه بحيث لا يزيد سعر بيعه للأفراد على 89 جنيها إسترلينيا.

موسيقا بأشعة الليزر


كانت الأسطوانات الموسيقية - ومازالت مصدر قلق عند عشاق الموسيقا، فالأسلوب التقليدي الشائع في عزف الأسطوانات وقوامه الذراع الممتدة فوق الأسطوانة، والإبرة أو الكارتردج القائمة على طرف الذراع، لتلامس ثقوب الأسطوانة أثناء دورانها. هذا الأسلوب أصبح قديما باليا فضلا عن كونه عديم الجدوى، فهو عاجز عن أن يسترد الموسيقا الكامنة في ثقوب الأسطوانة بكل دقائقها وتفاصيلها، وهو أعجز من أن يجنب الأسطوانات التلف الذي يلحق بها - لا محالة - نتيجة احتكاك الإبرة بها.

أما الأسلوب المبتكر الجديد، فيستعيض عن الذراع والإبرة بأشعة " ليزر " في عزف الأسطوانات، فأشعة " ليزر" هذه كفيلة باستخراج كل الألحان الموسيقية بكل تفاصيلها من مكامنها في ثقوب الأسطوانات، دون أن تعرضها لأي تلف، فيصبح في الإمكان مواصلة العزف مرارا وتكرارا وإلى الأبد، دون أن يسبب لها ذلك أي تلف..
على أن أسلوب العزت بأشعة " ليزر " لم يعد أسلوبا جديدا في أمريكا.

طريقة مختصرة لنقل الأقمار الصناعية إلى الفضاء الخارجي

نجحت سلطات (ناسا) في إرسال قمر صناعي إلى الفضاء الخارجي بطريقة جديدة فذة تختلف عن الطريقة السابقة.. طريقة المكوك... فبدلا من أن يكون مكوك الفضاء هو الحامل للقمر الصناعي.. ويكون الصاروخ هو الناقل للمكوك والقمر يحملهما من سطح الأرض ويخترق بهما حاجز الجاذبية أصبح الصاروخ نفسه.. وصاروخ بجازوس Pegasus بالتحديد هو الناقل الحامل في آن معا، والصاروخ المذكور يبلغ طوله 15 مترا، على أن هذا الصاروخ لم يطلق من الأرض، لكن قذف به هو وما يحمل، من طائرة من نوع B - 52على ارتفاع 42.000 قدم وما لبث محرك الصاروخ أن بدأ العمل في غضون 5 ثوان فحسب، وإذا بالصاروخ ينطلق ويحلق في مجاهل الفضاء حيث أفرغ حمولته، وهي عبارة عن قمر صناعي صغير للاتصالات خاص بالأسطول الأمريكي.. وقد برمج بحيث يدور حول الكرة الأرضية.. دورات قطبية على ارتفاع 320 ميلا بحريا.

وتجدر الإشارة في أن صاروخ بجازوس ليس من صنع وكالة ناسا مباشرة، فقد صنعته لها شركتان أهليتان في أمريكا، وهو خاص بنقل الأقمار الصناعية الصغيرة نسبيا.. التي لا يزيد وزنها على 900 رطل إنكليزي (408 كيلو غرامات).

محطات لتوليد الطاقة الاندماجية على البارد


يذكر العالم قصة الاندماجية الباردة (Cold Fusion ) تلك القصة التي هزت الأوساط العلمية في العالم كله هزا عنيفا، والتي بدأت قبل نحو سنة وأعقبت الإعلان الذي أذاعه العالمان الكيماويان Stanhy pons Martin Fleishman، والذي زعما فيه أنهما نجحا في تحقيق الاندماج النووي دون حاجة إلى حرارة عالية جدا تضاهي حرارة قرص الشمس نفسه، وأنهما استطاعا توليد الطاقة النووية الاندماجية على البارد، أو إن شئت الدقة في جو غرفة المختبر وفي حرارته العادية التي لا تزيد على 20 درجة مئوية، والظاهر أن العالمين لم يكونا مهرجين بالرغم من أن أكثر بل كل المحاولات التي قام بها العلماء في شتى دول العالم لتكرار تجربتهما باءت بالفشل، ذلك أن معهد الأبحاث في جامعة يوتاه قد أقام الدليل على حقيقة ما أعلنه الكيماويان.

يوسف زعبلاوي مجلة العربي اكتوبر 1991

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016