مختارات من:

ضاع في حرب القبائل !

محمد الأسعد

شعر

ضاع في حرب القبائل
يوم كنا
جملة جمدها الطغيان والبرد
حروفاً.. وفواصل
ذلك الشاعر.. من يذكر أسراب الحمائم
وهي تعدو.. وتقاتل
وتغنى
رغم أن الليل قادم
والمدي.. كل المدى
سجن
وفوضى
ومقاصل..؟
أيها الشاعر.. عذراً
إن هذا الصمت قاتل
إن هذي الأرض
مأوى للجنادل
واصطفاق الموج..
هل تصغي!
بلا معنى..
وضوء الفجر زائل
كل ما يبقى
ضجيج
مثلما كان
ودمع
وسلاسل
هاهو النهر بلا مجرى
وهذي الأرض آفاق
وريح
ومجاهل
أين عيناك؟
سيبقى للمدى فينا
منازل
واستفاقات..
يفيق الفجر فينا
ويقاتل
دون هذا العمر
يا للعمر؛
عصفور وضعنا خيطه
في كف قاتل
دفء من يمام
كل همس منك
كل بوح
جنة تدعو
وذكرى
أيها الشاعر عذرا..
وجداول
نحن لا نذكر أسراب الحمائم
نحن لا نعرف من غنى
وهذا الليل قادم
نحن سفر للسعادين
وسفر.. لمقاول

محمد الأسعد مجلة العربي يوليو 1993

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016