مختارات من:

أفكار جذابة لتشجيع الأطفال على القراءة

هايدي عبد اللطيف

أن نحيط أطفالنا بالكتب في كل مكان، طريقة مغرية لتشجيع طفلك على القراءة وترغيبه فيها.. لكن كيف يمكن أن يتم تحقيق ذلك بشكل مرتب ومنظم وبالطريقة التي تحمي الكتب من التلف والتمزق وانتثارها في كل مكان بلا ضابط؟ خبراء ومهندسو التصميم الداخلي يقدمون حلا يتمثل في توزيع الكتب في غرفة الأطفال بطريقة جذابة وأنيقة وسهلة على الطفل كي يجد كتابه المفضل بسهولة.

انتقاء المكان المناسب للمكتبة

أولا؛ ينصح باختيار مكتبة أو خزانة كتب بتصميم جيد ومتين لضمان تخزين الكتب لأطول وقت، أما بالنسبة للاخيتار بين الخزانة الجاهزة التي توضع في أي مكان أو تلك التي يمكن بناؤها وتثبيتها في مكان واحد. ينصح الخبراء بالثانية، حيث يمكن استغلال أي مساحة في الغرفة والقيام ببنائها من الأرض وحتى السقف. بينما الخزانة الجاهزة أرخص وعملية وسهلة النقل من مكان لآخر. وأيا كان اختيارك، المهم أن تكون رفوف الخزانة قابلة للزيادة ويمكن تغيير أماكنها لتتناسب مع زيادة عدد الكتب، وأيضا يفضل اختيار خزانة جذابة الألوان. يمكن اختيار الخزانة بحسب عدد الكتب التي لدينا لنحدد حجم الخزانة التي نريدها، كما يفضل قياس عرض أكبر كتاب لدينا لنختار عرض الرفوف، وفي الوقت نفسه نراعي وجود مساحات بالخزانة لوضع الدمى واللعب لتزيينها.

يمكنك أيضا عدم الاكتفاء بخزانة كتب لطفلك في غرفته بل يفضل وضع صندوق للكتب بغرفة المعيشة وفي الحمام أيضا، خاصة إذا لم يكن لديك مساحة كافية لجعل حائط كامل من الغرفة يُستخدم كخزانة للكتب. ويمكن وضع صندوق صغير من الكتب بجوار سرير طفلك، وتكون هذه الكتب التي يقرأ منها بانتظام، مع مراعاة تغييرها وتبديلها بكتب من الخزانة من وقت لآخر.

تنسيق ووضع الكتب في الخزانة أو على الرفوف

ينصح عادة عــدم مــــلء الرفـــوف بالكتب حتى لا تنكسر أو تتقوس، ولكن الرفوف المليئة بالكتب يمكنها أن تكون مغرية ومبهجة للطفل، لذا يفضل ترك فراغات بسيطة بين الكتب لسهولة جذبه، وأيضا يفضل وضع مثبتات الكتب في نهاية كل رف حتى لا تقع من طفلك عند أخذه لأي كتاب.

يفضل أيضا استخدام خزانة فيها أماكن لرفوف مغلقة بضلف وأخرى مفتوحة، فهي تمنح شكلا جميلا بالإضافة لأنها تخفي الكتب المهترئة. وتعد الرفوف المغلقة أفضل مكان للاحتفاظ بالكتب غالية القيمة أو الثمن وحمايتها من الأتربة.

ترتيب مكتبة لطفلك

عند ترتيب الكتب في الخزانة توضع الكتب التي يفضلها الطفل في متناول يده وقريبة من عينيه، بينما تحفظ الكتب ثقيلة الوزن في الرفوف السفلية والكتب التي لا تقرأ كثيرا في الأعلى. امنحي مكتبتك قليلا من الإثارة اللونية بترتيب الكتب وفقا لألوانها والدرجات اللونية اللافتة أولا أو مثلا وفقا لترتيب الألوان فـــي قوس قزح.

تأسيس مكتبة في حيز ضيق

إذا كانت الغرفة ضيقة استخدمي الخزانات المفتوحة غير العريضة والتي لا تشغل حيزا كبيرا، أو استخدمي الخزانات أو الرفوف التي تعلق على الحائط. يمكن أيضا الاســـتفادة من الأماكن التي لا يوجد لها استخدام مثل أعلى باب الغرفة أو أسفل السلالم.

لمسات تجميلية لخزانة الكتب

تجميل خزانة الكتب من الأمور المبهجة والمشجعة للطفل على القراءة شأنها شأن تجميل غرفته بالرسومات والألوان، لذا من الممكن تزيين خشب الخزانة بالرسوم والملصقات الملونة أو ورق الحائط. كما يمكن تزيين كل رف برسوم تعبر عن محتواه، مثلا الكتب التي تتناول القصص التاريخية برسوم الأميرات وقصص الحيوانات برسوم مماثلة لموضوعات الكتب.

وقت المكتبة

عادة ما يمل الأطفال، فهم لا يملكون قدرة على الاهتمام بأمر من الأمور لوقت طويل خاصة عندما يتعلق بالقراءة ، لكن تركهم يلعبون بالكتب خصوصا في السنوات الأولى من عمرهم وقبل الالتحاق بالمدرسة في حد ذاته يعد أمرا صحيا، لأن مجرد تقليب الكتب ومشاهدة الصور والرسوم والألوان يخلق علاقة حية بين الطفل والكتاب. بالتالي فإنه ليس من الضروري تخصيص وقت محدد للقراءة، بل على العكس يمكن أن يكون هناك أكثر من وقت للقراءة وليس قبل النوم فقط. كما أن تجهيز ركن جذاب للقراءة في الغرفة أو في أي مكان في البيت يعد أمرا مشجعا بوضع صندوق صغير يحتوي على كتب الطفل المفضلة بجوار مجموعة من الوسائد الملونة على الأرض، والجلوس للقراءة عصرا أو في أي وقت من أوقات اليوم له تأثير كبير على تعلق الطفل بالكتب وبالقراءة.

تنمية المكتبة بطرق ذكية

تنمية مكتبة طفلك لا يحتاج إلى ثروة حيث يمكن الاستعارة من المكتبات العامة، وأيضا تبادل الكتب مع الأصدقاء خاصة الكتب التي انتهى طفلك من قراءتها وليست من كتبه المفضلة التي يود الاحتفاظ بها. يمكنك أيضا شراء الكتب المستعملة سواء عبر الإنترنت أو من خلال باعة الكتب القديمة، وأيضا من خلال العروض التي يقيمها بعض الجيران أو الأصدقاء لبيع أغراضهم القديمة في باحات المنازل، وبالطبع يكون منها كتب أطفالهم الذين كبروا.

مكتبة طفلك الرقمية

الجيل الحالي من أطفالنا هو جيل الحاسوب المحمول و«الآي باد» لذا سيفضلون كثيرا القراءة عبر هذه الوسائل بدلا من اختيار كتاب من على الرف.وبينما يؤكد عشاق الكتاب الورقي حالة الحميمية التي تحدث بين المرء وكتابه الورقي والتي لن تنتهي على الرغم من الثورة التكنولوجية. في النهاية لا يمكن تجاهل أهمية الكتب الإلكترونية لمكتبة طفلك خاصة أنها لا تشغل حيزا كبيرا كما أنها سهلة التنقل معك في كل مكان. ويؤكد الخبراء أنه بتشجيع طفلك على القراءة بالطريقتين، سواء من خلال الحاسوب وقراءة الكتب الورقية سيستقر حب الكتب بداخله، كما سيسهل له التعامل مع العالمين الرقمي والمادي معا.

هايدي عبد اللطيف مجلة العربي اغسطس 2011

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016