مختارات من:

عزيزي المحرر

بدر خالد البدر

مرة أخرى:
حول كتاب "الكويت في الوثائق البريطانية"
(تعليق على تعقيب)

عضو لجنة كتابة تاريخ الكويت


قرأت في عدد سبتمبر (أيلول) 1991 من مجلة "العربي" رد الدكتور أحمد عبد الرحيم مصطفى على بعض ما جاء في كتاب الدكتور وليد حمدي الأعظمي المشار إليه أعلاه، وذلك بعدد ديسمبر (كانون أول) من مجلة "العربي".

وأود بهذه المناسبة أن أحصر تعليقي هنا في الأمور المحددة الآتية وهي: أن كلمة Factories التي ترجمها المؤلف بكلمة (مصانع)، وهي ترجمة حرفية للكلمة الإنجليزية، ثم رد الدكتور مصطفى بأنها تعني (وكالات) أقول إن المتتبع لتقارير وكلاء شركة الهند الشرقية خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ودراسة أوضاع الأماكن التي كانت تباشر بها الشركة نشاطها يجد أن كلمة Factory التي تردد ذكرها في تلك التقارير تعني (مخازن) أنشأتها الشركة في البصرة وبعض موانىء الخليج، وذلك من أجل خزن بضائعها الواردة من الغرب أو المصدرة إليه، والتي كانت تحملها سفن الشركة.

ولم يسمع أحد بأن الشركة قد أنشأت مصنعا في أحد موانىء الخليج لصنع بضائع معينة، بل إن تلك البضائع المصنعة هنا وهناك كانت تخزن وتشحن، وقد تكون تلك البضائع زراعية مثل الشاي والبهارات والأعشاب التي كانت تستخلص منها الأدوية.

ومن ذلك ما رأينا في المخزن الذي أنشأته الشركة في الكويت من سنة 1793 افى 1795 عندما ساءت علاقة موظفي الشركة بموظفي الحكومة العثمانية في البصرة بسبب فرض ضرائب إضافية على بضائع الشركة الواردة أو المصدرة من ميناء البصرة، كما تشير إلى ذلك تقارير موظفي الشركة - راجع كتاب " تاريخ الكويت" تأليف الدكتور أبو حاكمة، إشراف لجنة تاريخ الكويت - الجزء الأول - القسم الأول، صفحة 237.

كذلك فإن انتقال مكاتب ومخازن الشركة يدل دلالة واضحة على استقلالية الكويت بأنظمتها وقوانينها عما كان عليه الحال في البصرة الخاضعة للسلطات العثمانية وقوانينها.

كذلك لاحظت في رد فعل الدكتور مصطفى حول موضوع الحدود بين الكويت والعراق وعن رفض العراق ترسيم الحدود مع الكويت، فأقول بهذه المناسبة إن حدود الكويت مع العراق واضحة ومعروفة منذ اتفاقية عام 1913 بين الدولة العثمانية وبريطانيا، والتي أكدتها اتفاقية العقير المعروفة في عام 1922، وأن ما جاء من مراسلات بين حكومة العراق ممثله برئيس وزرائها نوري السعيد، وحاكم الكويت الشيخ أحمد الجابر الصباح في عام 1932 ما هو إلا تثبيت وتأكيد لتلك الاتفاقيات، وأن الرسائل المشار إليها لم تأت من باب المصادفة، بل كانت مرسومة ومدروسة من أجل دخول العراق لعصبة الأمم بحدود دولية معروفة، بينه وبين جيرانه، حيث إن بريطانيا قررت في ذلك العام التخلي عن سياسة الانتداب التي اتبعتها منذ احتلال العراق في الحرب العالمية الأولى وإعلان استقلال العراق وتأهيله لدخول عصبة الأمم League of Nations التي حلت محلها فيما بعد "هيئة الأمم المتحدة" بعد الحرب العالمية الثانية كما هو معروف. وبهذا فقد أعلن العراق حدوده الرسمية مع جيرانه، وتم قبوله في عصبة الأمم بتاريخ الثالث من أكتوبر 1932.

أما فيما يتعلق بالرسائل المتبادلة بين العراق والكويت عام 1932 فهي مدونة في كثير من المراجع ومنها كتاب (Richison) للوثائق - المجلد 11، والتي أكدتها اتفاقية عام 1963 بين الكويت والعراق، وبما جاء فيها من تبادل الرسائل بين البلدين والتي أشارت إليها بوضوح.

ردود..
واقتراحات
تلقى "عزيزي المحرر" مجموعة من اقتراحات الأصدقاء والقراء بعضها قيد البحث، ولا تخلو من وجاهة وهي تعكس تفاعل الحوار بين المجلة وقاعدتها العريضة في الوطن العربي، من هذه الاقتراحات:

.... رئيس التحرير.. تحية وبعد..
لعبت التكنولوجيا دوراً مهما في حرب تحرير الكويت أرجو أن تخصصوا بابًا - في المجلة - لتعليم الكمبيوتر... كما أرجو أن يكون (كوبون مسابقة العربي) على هيئة (تكيت مشرشر) يسهل قطعه أو من ورق قابل للنزع؛ ويكون في نهاية المجلة حتى لا نحرم من سطور في موضوع منشور خلفه وحتى تبقى النسخة جميلة وصحيحة في المكتبة.. وأخيراً هل يمكن أن تصحب المقالة أو الدراسة صورة لكاتبها حتى نعرف الكاتب رسماً وفكرًا..؟

أوتفراط أحمد بن محمد
الدار البيضاء/ المغرب

المحرر: إيماناً منا بأهمية الكمبيوتر توالي المجلة نشر مقالات في هذا الموضوع ولعل عدد يناير الماضي به ما يشبع نهمك الفكري حيث نشرنا به قسما خاصًا عن عصر المعلومات. وليس الكمبيوتر فحسب.

.... رئيس التحرير.. تحية وبعد..
سعدت بعودة "العربي"، وإن كان في قلبي شيء من الحزن لغياب بعض الموضوعات والأبواب الجميلة والمسلية والمفيدة. فأنا أحن إلى عودة (نزهة العقل الذكي) و (مقالات في كلمات)، ولا أدري لماذا احتجبت هذه الأبواب.؟

ناصر أحمد ناجي الياسري
عدن/ اليمن

المحرر: التطور سنة الكون. ولا بد للمجلة؟ وأي مجلة؟ من تطوير تحديث أبوابها وزواياها.

ولعل بابي واحة العربي) و (كلمات لها معنى) لبيان رغبتك.. ففيهما المضمون نفسه..

.... رئيس التحرير.. تحية وبعد..
لماذا لا تعود إلى غلاف المجلة الداخلي تلك اللوحات الفنية القيمة التي ألفتها العين ونهلت من جمالها؟ لماذا لا تنشر المجلة شيئاً من إنتاج الشباب وتأبى إلا أن تتعامل مع كبار الأسماء؟

عباس صالح كنه
الرياض/ السعودية

المحرر: المجلة ترحب بإسهامات الشباب المبدعين؛ بغض النظر عن الأسماء والألقاب ومن أقطارنا العربية كافة.. ولا تتحيز إلا لجودة الإبداع فهي وحدها شرط النشر.


مراجعات

حول رسالة د. الشطي.. إلى من يهمه الأمر


... رئيس التحرير
تعمل المجلة بكل جهدها من أجل إعطاء صورة حقيقية لكل ما يحدث في العالم والوطن العربي خاصة. تحية للدكتور سليمان الشطي على رسالته (إلى من يهمه أمر هذه الأمة).. لقد جاءت الرسالة مؤكدة قول الشاعر العربي:


وظلم ذوي القربى أشد مضاضة
على النفس من وقع الحسام المهند
فصبراً جميلا..


رمضان حلمي حسن
كفرالشيخ/ مصر

.... رئيس التحرير.. تحية وبعد..
بخصوص رسالة الأستاذ الدكتور سليمان الشطي فإني - إذ أضم صوتي إلى صوته في البحث عن طريقة ننتزع بها ذكرى الشهور السبعة وآثارها من أذهان أبناء الكويت - أحب أن أشير إلى عدة نقاط:

أولاً أن الرسالة جاءت تعبيراً واضحًا عن شعور كل طفل كويتي عاش مرارة الاحتلال وعانى من ظلم الأعداء الذين كانوا بالأمس فقط أخوة يشار إليهم بالبنان فأصبحوا بين عشية وضحاها سفاحين غير عابئين بنتائج تلك الأعمال اللا إنسانية والتي تولد عنها إهدار لقيم ظلت راسخة وعالقة بالأذهان على مدى الأيام، وتولد شعور بالحقد والكراهية نحوهم ونحو ما يمثلونه، وهذه نتيجة طبيعية لما حدث أمام أعينهم..

ثانيًا: إن الكاتب قد اتخد من ابنته نموذجًا للآلاف من أطفال الكويت الذين رأوا بأعينهم كيف انهارت كل القيم؟ وكيف أن العروبة أصبحت شعاراً، فبأي لغة وبأي لسان نستطيع أن ندافع عن العروبة أمام هؤلاء الأطفال الصغار وكيف نجد العذر لتبرير ما حدث أمامهم وشاهدوه بأعينهم؟!!

ثالثًا: إن جميع الوقائع التي ذكرها الكاتب لنا جاءت بلغة عاقلة ناضجة ونبرة هادئة فعبرة بالرغم من أنها كانت وقائع قاسية تشيب لها الرءوس لجسامتها وفظاعتها، وبالرغم أيضًا من أن جزءًا من تلك الأحداث المؤلمة قد مس شخص الكاتب ذاته متمثلا في إصابة ابنه..

رابعاً: إن الكاتب وجه كلماته لكل عربي مخلص يهمه أمر أمته العربية طالباً البحث عن مفهوم جديد لحقيقة القومية والعروبة ومعنى الحب والوفاء ودم أصيل يحن على أهله وأخوته ولغة واحدة تربطنا وكلها كلمات ذات مغزى ومعنى نبيل وياليتها تجد الآذان المصغية التي تضعها محل الاهتمام والدراسة والبحث وتجد مكانها حيث التطبيق العملي، ولا تكون مجرد كلمات عابرة تمر على أسماعنا مرور الكرام..

عماد الدين السيد عفيفي
المحلة الكبرى/ مصر


قرار مجانية التعليم.. من صاحبه؟


في مقال موجز، مفعم بالصدق والإنسانية، أفضى الأستاذ الدكتور عبد الوهاب حومد بجانب من ذكرياته المؤثرة، تحت عنوان "ثأرا من الأيام" [العربي - العدد 397 ديسمبر 1991] وقد ارتبط ثأره المقصود بحادثة شخصية، قديمة، ذكرها، ثم كان الانتصاف حين أصبح وزيرا، وقد نصت عليه عبارته. "وحين يريد الله سبحانه أمرا، فإنه ييسر له أسبابه، فقد توليت في شهر آب - أغسطس 1950 مقاليد وزارة المعارف، وبادرت إلى استصدار الصك القانوني المتضمن إلغاء الأقساط المدرسية".

هذا فضل كبير، وليس الوحيد، للأستاذ الكبير، حتى وإن صح القول إن المناخ الاجتماعي العام، في الوطن العربي بعامة، وفي الأقطار المتقدمة منه خاصة، كان يسير نحو إنصاف الطبقات التي طال إهمالها أو التشاغل عن حقوقها الاجتماعية بدواعي النضال ضد الاستعمار في ذلك الوقت. غير أنه يختم مقالته بفقرة، يذكر فيها صاحب "الأيام" - طه حسين - لعلها احتاجت إلى نوع من التثبت، إذ تقول: "وبعد هذا التاريخ جاء الدكتور طه حسين من أعماق الريف المصري ليتولى وزارة المعارف، ويقرر مجانية التعليم في القطر الشقيق".

هذه إشارة صحيحة، فيما عدا القيد الذي بدأت به، وهو بعد هذا التاريخ، أي أغسطس 1950 الذي قرر الدكتور حومد فيه مجانية التعليم في سوريا. فنحن نعرف أن الانتخابات التي جاءت بالوفد إلى الحكم، وبطه حسين إلى وزارة المعارف جرت يوم 3 يناير 1950، وهذه فقرة مقتبسة من كتاب "ما بعد الأيام" تأليف الدكتور محمد حسن الزيات (نشر دار الهلال 1986) وهو يتحدث عن عميد الأدب حين صار وزيرا:

"في قاعة مجلس النواب صباح يوم 16 يناير 1950، رئيس الوزراء مصطفى النحاس باشا يلقي خطاب العرش، ويصل إلى الفقرة الخاصة بالتعليم، وقد أعدها طه حسين، فيعلن باسم الملك أن حكومته ترى "أن خير الوسائل لرفع مستوى الشعب وتمكينه من الحياة الخصبة المنتجة التي تنفعه وتنفع الناس، وتحفظ على المواطن مكانته بين الأمم المتحضرة الراقية، إنما هو تعليم أبنائه، وتثقيف نفوسهم، وتزكية عقولهم، وتهذيب أخلاقهم، وتزويدهم بكل الوسائل التي تتيح لهم الجهاد المنتج في سبيل الرقي والتقدم، ولذلك فهي لن تبخل بأي جهد لنشر التعليم وتيسيره، والتوسع في مجانية التعليم حتى تصل به إلى المجانية الشاملة، تحقيقا لتكافؤ الفرص، لجميع المواطنين دون تفريق، وقد قررت فعلا مجانية التعليم الابتدائي والثانوي والفني منذ اليوم"،

هكذا جاء في خطاب العرش يوم 16 يناير 1950، وبذلك يكون صاحب "الأيام" قد فتح الطريق للثأر من ظلم الأيام.. وكم من طرق مضيئة فتحها طه حسين.

د. محمد حسن عبد الله
القاهرة


(قصيدة نثر)
نخلة عربية


أنا النخلة في الصحراء
أشهد..
أن فارسًا عربيًا قد أفاء إلى ظلي
وكان ظمآنا
لكنه لم يرو عطشه بالماء القليل
الذي يملكه
لقد روى بالماء القليل عطش
حصانه.. العربي الأصيل
قال في ذلك.. الفارس العربي
قبل أن يموت عطشًا..
إن الحصان العربي.. هو الأمة
العربية
وهو مروءة الصحراء


د. فاتح عيسى
دمشق/ سوريا

قبل أن نقول: وداعًا..

القارئ الصديق مجدي جمعة جيد من المنيا/ مصر؛ والصديق تيسير محمد خير الكراد من درعا/ سوريا؛ والصديق خضر بدور من مليانه/ الجزائر، والصديق محمد متولي مسلم من أجا (دقهلية) مصر؛ والصديق خالد فوزي حسين والصديقة ديمة مهملان من حلب/ سوريا.

نرحب بإنتاجكم القادم، ولعله يكون أسعد حظًا من حيث النشر. وكما أسلفنا: معيار النشر جودة العمل وليست هناك مفاضلة من حيث الأسماء أو الألقاب.

القارئ الصديق حسام يوسف الزهري سوهاج/ مصر: لقد صدر عدد - بالفعل - من عالم الفكر وستصدر قريبًا باقي المجلات. ومنها العربي الصغير. أما عن توافر السلاسل والمجلات في الأسواق فهي مسئولية التوزيع، وقد تم لفت أنظارهم إلى ذلك.

القارئ الصديق محمد محمد السيد فودة من كفر الشيخ مصر؛ والصديق محمود عاكف دعدوش من الفشن/ مصر؛ والقارئ عبد العزيز حمدان رفاعي من العريش/ مصر:
الاستطلاعات المطلوبة ستتم وفق خطة المجلة وسيطالعها معكم قراؤنا الأعزاء. كما أن اقتراحاتكم قيد البحث.. وشكرًا.

بدر خالد البدر مجلة العربي مارس 1992

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016