مختارات من:

لا يشكر الله من لا يشكر الناس يعقوب السبيعي

يعقوب السبيعي

إلى الأخ العزيز الكريم "ع":

لكَ المحبةُ في أسمى معانيها
يا واهبا لحياتي خير ما فيها
ويامُعينى على الدنيا إذا بخلتْ
أيامُها أو إذا شحت لياليها
سَلمتَ.. يا مدنيا منّي المنى وإلى
قلبي تَزُفُّ التي قلبي يُناديها
لك المحبة لولا أنت ما حضرتْ
لموعدي فرحةٌ أو كنت آتيها
كيف الجزاء على كل الذي بَذَلَتْ
كفّاكَ في حاضر النّعمى وماضيها
إن خاصمتني دواعي الحب مُخطئة
علمتني كيف بالحسنى أراضيها
فأستعيد من الأشجان ما سرقت
من ابتسامي وأسمو فوقها تيها
وأملأ الكون أشعاراً منورةً
ترى بسمعك فيها مَنْ أناجيها
فكم وَلجْتُ بُيُوت الشعر مبتدعا
وكم وجدتك لي بالوحي بانيها
ما كنت أذكر لولا أنت أمنيةً
تنير قلبي ودُنيا كُنتُ ناسيها
أرى بقُرْبك أيامي مُحلّقَةً
بين الشموس وروحي في أعاليها
حتى رأيتُ غدي قد شفّ لي لأرى
بالحبّ تفرش لي الدنيا نواحيها
أغصان عمري عطاشٌ أنت ماطرها
وإن تعرّتْ فبالأزهار كاسيها
***
يروون عنك حكايات معطرةً
حتى تمنيت أني كنتُ راويها
وتشهد الأنفس الظمأى بأنك قد
سقيت بالفضل قاصيها ودانيها
كم أظمَأ الليلُ أرواحا فصرتَ لها
سحابَ كوثر بالأنوار ساقيها
لو لم تكن أنت في الدنيا فكيف لها
أن تزدهي بورود في مغانيها
أو أن تمر فُصُولُ العام مُهديةً
عمراً كريماً يلاقي مَنْ يلاقيها
أبقاك ربيّ للأنوار ترسلها
إلى بهيم ليال ضَلّ ساريها
بك استنارت ليال لم تكن أبداً
لي طّيعاتٍ فشعّت بي ثوانيها

يعقوب السبيعي مجلة العربي سبتمبر 1993

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016