مختارات من:

في قلبي كنز يرخصه البوح

فتحي فرغلي


في قلبي كنز
يرخصه البوح
ولكن الكتمان يؤرقني
شرَّقتُ وغربتُ
وما طاب مقام
فعرفت بأني أطلب حالاً
يتساوى فيها البعدُ مع القرب
ويتساوى الكشف مع الحجب
فقل لي:
كيف - إذن - ومتى
تطعمني من ثمر القلب؟
***
في اتجاه الشمال تركت حبيبي
وقلت أعود إذا الريح طابت
ولكن خوفي على فقده ضيَّعَهْ
في اتجاه الجنوب رأيت إشاراته
فبكيت وقلت: يحل عليّ العقاب
لأني مشيت وراء كلام الرياح
وأسلمت لليل من يومها قاربي
وهو يلهو به في اتجاهاته الأربعة
***
يقول لي الليل إن هواي معه
وإني لأهواك لكنني
لا أطيق مجاهدة الليل
يدركني كلما خِلْتُ أني انتأيتُ
ويخدعني كلما جاءني
وإذا ما مشيت إليه
لقيت صحارى من الجوع
ثم فيافي من ظمأٍ
ضيعتني متاهاتها الواسعة
***
طلبتك، ما جئتَ
جئتكَ، ما أبْرَد القلب
كيف؟!
وأنت الذي كنت غوثي
إذا اشتدت الفاجعة؟!
***
أجبني .. وإلا!
فلا أنا منكَ
ولا أنت مني
إذا لم تمازح بخوفك خوفي
وتشرب من كأسي المترعة

فتحي فرغلي مجلة العربي يناير 1992

تقييم المقال: 1 ... 10
سجل معنا الآن، واحصل على مقال جديد من اختيار محرري الموقع على بريدك الإلكتروني يومياً.

info@3rbi.info 2016